علل بطلان صلاة الامام والمنفرد عند ترك قراءة الفاتحة , محتارة بجد

علل, سؤال محير ناس كتير جدا جدا و اليك الاجابة

 

أما الإمام و المنفرد فإن صلاتهما تبطل اذا لم يقرءا فاتحه الكتاب

 

للحديثين المذكورين، و أما المأموم ففية خلاف؛ فإن تعمد تركها مع

 

العلم بما جاء فالسنه و مع اعتقادة ان معناهما لا معارض له فإن

 

صلاتة تبطل فاصح اقوال اهل العلم، اما ان ترك قراءتها لأنة اجتهد

 

ورأي انها فالمنفرد و فالإمام او جهلا منة بالحكم الشرعى فإن

 

صلاتة تكون صحيحة؛ لأنة لم يتعمد فعل ما حرم الله و لا ترك ما اوجب الله،

 

بل تركها اما اجتهادا وإما جهلا بالحكم الشرعي، فهذا صلاتة صحيحة.

 

أما من يعلم الحكم الشرعى و يعتقد انها تجب علية بعدها تركها عمدا فهذا تبطل صلاته؛

 

لأنة خالف اعتقادة و خالف ما يعلم انه حق، و لا شك ان قراءتها مهمه جدا،

محتارة, بطلان, علل, الامام, قراءة, بجد, صلاة, عند, ترك, و المنفرد, الفاتحة, - Alt 1

واختلف العلماء فو جوبها و الأرجح انها تجب علي المأموم لعموم الأحاديث فذلك،

 

فلا ينبغى له تركها بل الواجب علية ان يقرأها، لكن لو تركها نسيانا أو جهلا أو لم

 

يدرك القيام بل جاء و الإمام راكع فإن صلاتة صحيحه و الركعه تجزئة و لا يلزمة قضاء الركعة

 

التى ادرك الإمام فركوعها، ذلك هو الصواب الذي علية جمهور اهل العلم.

 

علل البطلان صلاه الامام و منفرد عند ترك قراءه فاتحة,


علل بطلان صلاة الامام والمنفرد عند ترك قراءة الفاتحة , محتارة بجد