رواية طعنات الغدر والحب , غدر اقرب الناس الى قلبك

كان هنالك رجال متزوجة و كانت ازوجة تحب زوحة كثير و كان

 

عندها ثقة، لا توصف لاحد ما بينهم، و لكن في يوم من الايام

 

قرار الزوج ان يغدر على زوجته، فافى يوم من الايام خرجه الزوجة من

 

البيت مع اولادها، في منتصف الطريق تذكرت انها لم تحضر معها المجفظه

 

وذهبت الى البيت، و عندما و صلت الى هناك، رائت ان البيت في الشكل اصبح

 

جميل، وان هنالك الورود في كل مكان، و لشموع ايضا و عندما اقتربت من غرفه النوم

 

سمعت صوت امراة، و لم يكن الصوت غريب عنه، و عندما فتحت باب الغرفه، رائت العز

 

الناس على قلبها، و هي كانت اختها مع زوجها.

 

الغدر لم يكن من الرجال بل كان من اختها التي من لحمة و دمها، و من بعد من زوجة ابو اولادها.

 

روايه طعنات الغدر و الحب

 غدر اقرب الناس الى قلبك

روايه طعنات الغدر و الحب

 

صورة رواية طعنات الغدر والحب , غدر اقرب الناس الى قلبك

صور

صورة رواية طعنات الغدر والحب , غدر اقرب الناس الى قلبك

  • شعر غدر اقرب الناس